Loading...

 

أسباب تساقط الشعر

مرض الصلع الوراثي (الأندروجيني) هو مرض يحدث نتيجة تأثير الأندروجينات (التستوستيرون) في الأفراد ممن لديهم استعداد وراثي، ويمكن رؤيته في كلا الجنسين ويرافقه تساقط للشعر. يعتبرمرض الصلع الوراثي (الأندروجيني) عملية فسيولوجية، وهو مؤثر في حياة الأفراد، بسبب فقدان الشعر الغزير المرافق له. ارتفاع مستوى الأندروجينات (التستوستيرون) في الدورة الدموية يؤدي إلى تطور تساقط الشعر الكربي و الذي يؤدي بدوره إلى الصلع الكلي. مع تطور التكنولوجيا ، ثبت أن الأندروجينات الحرة والمرتبطة يمكن قياسها ، وأن الأندروجينات العادية في الرجال البالغين تكون كافية لتطور مرض الصلع الوراثي (الأندروجيني). ولهذا السبب، يعرف الصلع الوراثي (الأندروجيني)، بهذا الاسم.
النوع الأول: لا يوجد أي انسحاب أو تراجع في خط الشعر في الجبهة الأمامية.
النوع الثاني: يظهر انسحاب متساوي على شكل مثلث في خط الشعر في الجبهة الأمامية. على الرغم من انسحاب الشعر من منتصف المنطقة الأمامية، إلا أنه ظاهر بشكل أوضح في المنطقة الأمامية (الجبهة الصدغية).
النوع الثالث: عندما تبدأ مرحلة الصلع في الظهور، انسحاب للشعر بشكل متماثل من الجبهة الأمامية.
النوع الرابع: تساقط غزير للشعر من الجبهة الأمامية والصدغية. يلاحظ تكون فجوات في الرأس. ويفصل بين هذين الخطين شريط شعر كثيف.
النوع الخامس: يلاحظ كون الشعر أكثر رقةً. زيادة مناطق الصلع الموجودة في منتصف الرأس والجبهة الأمامية.
النوع السادس: تساقط الشعر فيما أسميناه سابقًا (شريط الشعر)، بالإضافة إلى ظهور مناطق صلعاء في مقدمة الرأس والجبهة الأمامية.
النوع السابع: تساقط غزير. يمتد الشعر المتبقي من أمام الأذن حتى الخلف ويحيط بالمنطقة الخلفية على شكل حدوة حصان.

الصلع الوراثي لدى النساء يختلف قليلًا عن الصلع الوراثي لدى الذكور. يتم الحفاظ على شعري أمامي. يحدث تساقط للشعر في المنطقة الوسطى من فروة الرأس. لا يتطور إلى صلع كامل في المنطقة الصدغية.
المرحلة الأولى: الحفاظ على الشعر في المنطقة الأمامية ، وفقدان شعر ملحوظ في منتصف الرأس.
المرحلة الثانية: تناثر واضح للشعر في قمة الرأس، بشكل أشد من المرحلة الأولى.
المرحلة الثالثة: صلع كامل في مناطق المرحلة الأولى والمرحلة الثانية.

“تساقط الشعر الكربي: تساقط الشعر بمعدل يصل إلى 150 إلى 400 شعرة في اليوم، نتيجة أفعال بسيطة في الحياة اليومية مثل سحب الشعر وغسيله وتمشيطه. أكثر الأسباب شيوعًا لفقدان الشعر الكربي، أمراض الحمى، التدخلات الجراحية، أمراض الغدة الدرقية ،الإجهاد وسوء التغذية ،التغييرات الموسمية ،نقص الحديد والزنك والبيوتينوكذلك العقاقير المستخدمة. هوس نتف الشعر “
“(Trichotillomania ): يُعرّف بأنه اضطراب يقوم فيه الشخص بنتف شعره بشكل متكرر، مما يؤدي إلى فقدان ملحوظ للشعر، والإحساس بالتوتر قبل نتفه للشعر، والمتعة أثناء النتف. في حالات هوس نتف الشعر، شوهد نتف للشعر من أجزاء مختلفة من الجسم مثل الرموش ، واللحية ، والشوارب ، والإبطين. الثعلبة البقعية “
(Alopecia Areata): هو مرض يتجلى في تساقط الشعر بشكل ملحوظ في كامل الجسم، دون أعراض محددة، على سبيل المثال شعر فروة الرأس واللحية والحاجبين والرموش وغيرها من الأماكن المشعرة في الجسم. من الممكن أن يؤثر المرض على حياة المرضى بسبب تكرار المرض ونقص المعرفة حول كيفية السيطرة عليه. من أهم أسباب هذا المرض العوامل الوراثية، الضغوط النفسية ، أمراض المناعة الخلوية والخلطية ، الغدد الصماء،العوامل المعدية والعصبية. إذا تم إزالة الشعر حول منطقة الصلع، يمكن القول أن الصلع سينتشر تدريجيًا. يعود الشعر المفقود نتيجة لمرض الثعلبة البقعية في خلال 6 شهور، في 1/3 الحالات. في 1/3 حالات ، يعود خلال سنة واحدة. في 1/3 الحلات، يستمر المرض أكثر من عام. قد يكون الشعر الجديد في بعض الأحيان أبيض أو رمادي. ويعود المرض في غضون 5 سنوات في أغلبية الحالات.
داء الصلع الكلي: يظهر في الغالب لدى الرجال ولكن يمكن أيضا أن يظهر لدى النساء. فهو اضطراب في الشعر. يمكن تعريفه بأنه تساقط للشعر منتشر في جميع أنحاء فروة الرأس. قد يتغير مسار الصلع الكلي، وقد يستمر لفترات طويلة. لا تتم ملاحظته إلا عندما يتساقط الشعر بغزارة.
تساقط الشعرالمتنامي: هو فقدان الشعر المفاجئ بعد التعرض للإشعاع أو بعض المواد الكيميائية. هذا النوع من فقدان الشعر هو الأكثر شيوعا لدى المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي بسبب السرطان. يحدث فقدان الشعر المفاجئ في غضون 1-3 أسابيع من التعرض للإشعاع. فقدان الشعر الناجم عن العلاج الكيميائي ينمو مرة أخرى بشكل عام، لكن فقدانه نتيجة العلاج الإشعاعي يجعل نموه أمر مستحيل.
“تساقط الشعر الطبيعي يساقط الشعر بشكل طبيعي. تساقط الشعر بمعدل 100-150 شعرة في اليوم الواحد، مثال للتساقط الطبيعي للشعر. عندما يزداد تساقط الشعر، تبدأ المشكلة في الظهور. تساقط الشعر نتيجة لربطه بطريقة محكمة، وفقدانه أثناء الحمل، وبعد الولادة يعد أمر طبيعي للغاية “
“تساقط الشعر المعدي تؤثر العدوى على بنية الجسم بالكامل وتؤثر على جميع الخلايا في جسم الشخص والذي يؤثر سلبًا بدوره على بنية الجلد والشعر. العدوى التي تحدث في أجزاء مختلفة من الجسم تتجلى في القيح والبثور على الجلد. كما تسبب الأمراض المعدية في الأسنان أيضًا تساقط الشعر. بعد الإصابة ، يستمر فقدان الشعر حتى يتم إزالة العدوى من الجسم نهائيًا. لذلك ، يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة أو الأسنان الذهاب إلى طبيب الأسنان لتلقي العلاج. جميع خلايا الجسم تعمل مع بعضها البعض والأعضاء تؤثر على بعضها البعض. التهابات الأسنان تسبب تساقط الشعر أيضًا. “
العدوى والإصابة: يعتمد فقدان الشعر هنا على العديد من الكائنات الحية الدقيقة (الفطريات ، البكتيريا أو الفيروسات) والقمل بشكل مباشر أو غير مباشر مما يؤدي إلى تدهور وظائف بصيلات الشعر. يتم تقييم هذا النوع من تساقط الشعر على وجه التحديد وفقًا للمنطقة التي تسببه.
“تساقط الشعر الناجم عن فقر الدم واحدة من أكثر المشاكل شيوعا لدى النساء هي نقص الحديد. نتيجة نقص الحديد ، يتساقط الشعر بغزارة. إن تساقط الشعر نتيجة للإصابات الحادة وأمراض الحمى يمكن أن يؤثر على الناس نفسياً. ومع ذلك ، فإن فقدان الشعر بعد الإصابة هو أمر مؤقت وبعد علاج الأمراض ، ينمو الشعر مرة أخرى. تساقط الشعر بسبب أمراض الغدة الدرقية: في حالات قصور الغدة الدرقية ، يصبح الشعر جافًا ومتناثرًا. قد يحدث صلع مستمرة إذا استمر التساقط لفترة طويلة. “
تساقط الشعر بسبب أمراض الغدة الدرقية: في حالات قصور الغدة الدرقية ، يصبح الشعر جافًا ومتناثرًا. قد يحدث صلع مستمرة إذا استمر التساقط لفترة طويلة.
الصلع المرتبط بفترة الحمل: في فترة الحمل ، يزداد معدل دخول الشعر في طور التنامي ، بحيث يتشكل شعر أكثر لمعانًا وإشراقًا ، ولكن النمو يكون بطيئًا.
الشامبوهات المستخدمة لتنظيف الشعر مع مستحضرات التجميل الأخرى: يوجد العديد من أنواع الشامبو التي يتم تركيبها بطرق مختلفة، وتسوق تجاريا للشعر العادي ، الجاف ، الدهني، المصبوغ. الشامبو المستخدم للشعر الدهني يسبب جفاف الشعر في حال تم استخدامه يوميًا. كما يمكن للمواد الكيميائية داخل الشامبو أن تسبب حساسية والتهابات للفروة.
صبغات الشعر: لا تسبب صبغات الشعر والتي تقوم بالتلوين التدريجي للشعرة التهاب الجلد التماسي، ولكنها تجعل الشعر خشنًا ومجعدًا وتالفًا. بالإضافة إلى ذلك ، فإن البقايا المعدنية الباقية في الشعر تجعل من الصعب تطبيق الصبغات الدائمة. مثل هذه الحالات تتسبب في كسر الشعرة. الصبغات شبه الدائمة لها ضرر أقل على جذر الشعرة ، ولكنها يمكن أن تسبب التهابات للفروة، نظرًا لما تحويه من أصباغ. يتم تصفيف الشعر باستخدام المشط والفرشة والسيروم والجيل والرذاذ والرغوة. ربط الشعر بإحكام في المنطقة الخلفية، تسبب ما يعرف الثعلبة الرضحية. التصفيف المحكم للشعر الهش قد يكون سببًا من أسباب التساقط.
حول نيس استيك
For years, NIS AESTHETIC has served in senior clinics and hospitals, which is one of the most experienced teams in the hair transplantation sector and aesthetic surgery, operates in a person’s hair transplantation and treatments in Turkey.
معلومات للتواصل
يمكنك الحصول على معلومات مفصلة حول زراعة الشعر عن طريق الاتصال بنا وتحديد موعد مجاني.
تابعنا!
يمكنك الحصول على معلومات من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لدينا من خلال متابعتنا.